إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

تعتبر الفيروسات والبرمجيات الخبيثة من بين أخطر الأشياء على وجه الأرض التي
 يمكنها ان تواجه الحاسوب وأيضاً خبراء الأمن المعلوماتي
، لأنه غالباً مثل هكذا أشياء يتم تطويرها في مختبرات خاصة ومن طرف خبراء محنكين في مجال الأمن المعلوماتي ، والشئ الذي يجهله الجميع هو أن هذه الفيروسات  ليست دائما مدمرة لأجهزة الحاسوب والأنظمة المعلوماتي ، بل في غالبية الأحيان يتم استعمالها لكشف ثغرات الأنظمة ومعالجتها، كما أن بعض النوع من الفيروست يتم إعدادها وتطويرها من طرف بعض الدول المتقدمة كالصين وروسيا والتي سنتعرف عليهما في هذه التدوينة.
فحسب التقرير المطروح في موقع ThreatExpert الذي قام بوضع خريطة لأكثر الدول صنعاً للفيروسات والبرمجيات الخبيثة بل ويتم تصديرها إلى بعض الدول الأخرى لإعادة استعمالها في أغراض أمنية حسب التقارير المطروحة ، ويرجع العدد الكبير للفيروسات في هذه الدول إلى كثرة الهكرز الموجودين فيها ، حيث هم من يساهموا بشكل كبير في صنع وإعداد هذه البرمجيات الخبيثة والتي ربما يستغرق صنعها مدة عام أو عامين ، وجاء ترتيب الموقع للدول المصنعة للفيروسات على هذا الشكل :
الصين : 31.3% وتتصدر الترتيب العالمي.
روسيا : تحتل المركز الثاني بنسبة 21.88% بعض الصين.
البرازيل : تحتل المركز الثالث بنسبة 8.1 %.
بريطانيا : المركز الرابع بنسبة 5.96%.
الولايات المتحدة الأمريكية : المركز الخامس بنسبة 5.4 %.
اسبانيا : المركز السادس بنسبة 4.11%.
ألمانيا : المركز السابع والأخير بنسبة 4.11%.

الشيء الذي يجب عليك معرفته هو تفاذي المنتديات والمواقع الصينية والروسية لأنها دائماً ما تتوفر على بعض الملفات الخبيثة والتي تعتبر مصدر خطر للجميع.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود