إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

يكاد لا يمر يوم ونحن نتابع الأخبار وتخلو فيه النشرة من الحديث عن داعش "تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام" والذي صُنف في ضمن قائمة المنظمات الإرهابية على مستوى العالم، واشتهرت داعش كثيراً في السنوات الأخيرة بسبب قيامها بالعديد من الهجمات الإرهابية في أكثر من دولة، وما سنتطرق له اليوم هو لعبة من ألعاب الحاسوب كانت قد تنبأت بظهور داعش قبل ظهورها بأكثر من 10 أعوام فتعالوا لنتعرف عليها معاً.
لا أعتقد بأن مدمني ألعاب الحاسوب لا يعرفون اللعبة الشهيرة جداً : Command and Conquer: Generals والتي صدرت عام 2003 وكانت قد أحدثت ثورة في عالم الألعاب الاستراتيجية وذلك بسبب جودة الرسوميات التي احتوتها وتفوقت من خلالها على نظيراتها من الألعاب الأخرى المشابهة، حيث تقع أحداث اللعبة في العام 2013 وهو العام الذي تم فيه الإعلان عن تأسيس داعش، وتدور الأحداث حول الصراع بين الجيش الأمريكي والصيني وجيش التحرير العالمي GLA والذي كان تنظيماً إرهابياً شبيهاً بداعش في طريقة القتال والتكتيك العسكري المتبع.
تجري المعارك في اللعبة في أماكن متعددة مثل الصومال ومصر وليبيا وأفغانستان ودول كثيرة أخرى ، ويتلقى جيش التحرير العالمي تمويله في اللعبة من شخصيات غنية كالشيوخ وزعماء القبائل ، كما أنه يسطو على الإمدادات والمساعدات الخارجية التي ترسلها الأمم المتحدة تماماً مثلما يقوم به تنظيم داعش الآن، وعناصر هذا الجيش لهم عقيدة تتمثل في مجابهة السيطرة الأمريكية ويتبعون أسلوب حرب العصابات وترهيب المدنيين وارتكاب المجازر عند القتال ولا يوجد أي قوانين عسكرية تحكم تصرفاتهم تماماً كما يفعل داعش.
فيديو قصير برومو للعبة :
Zero Hour Trailer GLA
يمتلك جيش التحرير العالمي في اللعبة الكثير من الأسلحة التي يمتلكها داعش في يومنا هذا، كالعربات المفخخة والأحزمة الناسفة للقيام بالعمليات الانتحارية مع العربات التي تحمل الرشاشات الثقيلة ، كما يملك هذا الجيش صواريخ سكود الروسية التي تبين بأن داعش يملكها أيضاً، ونلاحظ أيضاً بأنه ضمن أحداث اللعبة بمجرد موت Dr. Thrax والذي هو القائد الأعلى لجيش التحرير العالمي، يشتد الصراع الداخلي بين اقسام الجيش لمحاولة فرض السيطرة على كامل الجيش ونشر أفكارهم، وهو ما تابعناه يحدث بعد وفاة أسامة بن لادن حيث احتدم الصراع بين فروع تنظيم القاعدة وخصوصاً بين تنظيمات داعش والنصرة.
وفي النهاية أترك لكم حرية التفكير والاعتقاد بأن ما لاحظناه من خلال هذه الأسطر كان محض صدفة أم أن اللعبة بالفعل كانت قد توقعت ظهور داعش قبل 10 سنوات!!؟؟
----------------
الموضوع من طرف مالك كبريال
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود