إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

 لعل وجود ثقب في أي مكان في طائرة لنقل المسافرين قد يبدو فكرة رهيبة ويصعب تصديقها لأنه من المعروف أن أي تسرب للهواء في الطائرة أثناء تحليقها من شأنه أن يغير بين قيمة الضغط داخل الطائرة وهذا واحد من أبرز أسباب تحطم الطائرات الجوية ، فإن سبق لك وقمت بالتوجه إلى بلد ما عبر الطائرة فلا شك أنك نظرت إلى النافذة ووجدت عليها ثقب صغير ربما أثار انتباهك وأردت أن تعرف السبب وراء وجود هذا الثقب الصغير ، وطبعاً هذا هو الأمر الذي نتعرف عليه في هذه التدوينة وما هو السر العلمي وراء وجوده.

 فكما هو معروف ومتداول بين الجميع أن الطائرة عند صعودها في السماء ترتفع حوالي 1.5 كيلومتر فوق الأرض ، هذه المنطقة الموجودة في السماء تتميز بضغط جد كبيرما يجعلك لن تستطيع التنفس فيها كما أنك ستغيب عن الوعي، فوظيفة هذا الثقب هو الموازنة بين قيمة الضغط الخارجي والداخلي لأنه من الممكن أن ينكسر زجاج الطائرة بقوة الضغط الموجودة فيه ، هذا الثقب غالباً ما يطلق عليه ثقب الحفرة أو الفجوة كما أن له دور ثانوي وهو تخفيف وإفراج الرطوبة داخل الطائرة ومنع تراكم الضباب في النوافذ.
 إذن في المرة القادمة إذا صعدت في الطائرة ووجدت هذا الثقب لن تسأل مرة ثانية  عن ما هي وظيفته ولماذا تم وضعه في النوافذ الخاصة، كما أتمنى أن تشارك هذا الموضوع لكي يتم ترسيخ بعض المعلومات التي يجب علينا معرفتها بشكل قبلي.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود