إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

من بين اهم ما يميز هواتف الاندرويد هو احتواءها على ميزتين رئيسيتين تمثل الافضلية عن باقي الاجهزة مثل اجهزة ابل ،  وهي الذاكرة الخارجية و امكانية استبدال البطارية طبعا هذه امور مهمة لمعضم المستخدمين خصوصا فيما يخص الذاكرة الخارجية ،  فنحن دائما ما نضع فيها بياناتنا الخاصة و المهمة .

لكن رغم ذلك فقد اتجهت الشركات المصنعة في الاونة الاخيرة خصوصا في 2015 الى الغاء هتين الخاصيتين ،  مما سبب الاستياء لذى الكثير من المستخدمين ،  فلكل شركة مبرراتها لكي تقنع الجماهير ،  لكن دعني اشرح لك السبب الحقيقي وراء ذلك .

فانت مثلا في الفترة الماضية عند اقتنائك لهاتف ما سوف تترك الذاكرة كخيار اخير،  فهي لن تهمك بقدر مواصفات الجهاز ، لان خيار تركيب بطاقة الذاكرة من اختيارك بالسعة التي تريدها ،بالتالي  فهو خيار مفتوح ولن يكلفك الكثير.


ولكي تتوضح لنا الفكرة اكثر، ناخذ على سبيل شركة ابل فهي معروفة من خلال منتجاتها بعدم توفرها على بطاقة ذاكرة خارجية وبثلاثة احجام 16GB,32GB,64GB ، و في الاونة الاخيرة اصبحت متوفرة على 128GB، ولكي تزود لك الفرق بين سعة 16GB  و 128GB فهذا لن يكلفها سوى حوالي تقريبا 50 دولار ، اما في السوق فسوف تجد الفرق كبير من حيث السعر حوالي من 300 الى 400 دولار، ومن هذا نستنتج ان الهدف من هذا هو ليس تحسين في الهواتف ، او سبب اخر كالذي يتداولونه بان الذاكرات الداخلية اسرع في استرجاع المعلومات مقارنة مع الذاكرات الخارجية ، فالهدف كله تسويقي وهذا الاتجاه يفرض على المستخدم الدفع اكثر مقابل تزويد مساحة التخزين .
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود