إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

سبق وأن تم نشر قبل أيام على مدونة حوحو للمعلوميات  خبر مفاده أن الجزائري حمزة بندلاج حكم عليه بالإعدام بسبب قرصتنه لعدة حسابات بنكية.  لكن السؤال الذي قد لا يطرحه البعض هو : هل حقا قام بقرصنة حسابات بنكية؟ وهل هو هاكر حقا؟


تابعونا في هذه المدونة للإجابة على هذه التساؤولات

في تاريخ 03 ماي 2013 نشر موقع الـFBI خبرا مفاده أن الجزائري حمزة بن دلاج المعروف بـ Bx1 تم إلقاء القبض عليه في تايلندا بتهمة تطوير و تسويق ونشر وإستخدام فيروس خبيث تحت إسم SpyEye


لكي نعرف حقيقة كونه هاكر أم لا، دعنا أولا نعرف ما هو فيروس SpyEye.
 
SpyEye هو عبارة عن فيروس يصيب جهاز الضحية ويجعل الهاكر قادرا
على سرقة المعلومات البنكية للضحية ، وهذا الفيروس تم تطويره من طرف الهاكر الروسي  الكسندر أندريفيتش بانين الملقب بـ Gribodemon  وأستخدم في روسيا من سنة 2009 إلي غاية 2011. ) إلى غاية  الأن حمزة بن دلاج ليس له علاقة بهذا الفيروس. ( في هذه الفترة دخل هذا الهاكر في إتصال وتعاون مع حمزة بندلاخ للقيام بالترويج لهذا الفيروس وبيعه  بسعر يتراوح مابين 1000 إلى غاية 8500 دولار ، وبالفعل قام في هذه الفترة ببيع هذا الفيروس وإستخدامه أيضا حتى تم إلقاء القبض عليه في سنة 2013 ، ومن خلاله تم التوصل إلى الهاكر الروسي و إلقاء القبض عليه في المطار الدولي لأطلنطا هارتسفيلد جاكسون.


من هنا نستنتج أن حمزة بندلاخ كان مجرد مروج لهذا الفيروس ليس أكثر في عملية سرقة الحسابات البنكية، وهو الأن مسجون في القبض عليه في المطار الدولي لأطلنطا هارتسفيلد جاكسون.جورجيا لأن سيرفره كان يشتغل في هذا المكان وتم إصدار أمر إلقاء القبض عليه من طرف FBI فرع جورجيا.

الموضوع من طرف : soheib bouguettaya
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود