إعلان بالهواتف فقط

إعلان بالحواسيب فقط

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا أعرف إذا كنت من الناس الذين يبحثون عن بعض الأشياء التي قد تراها عبر الأنترنت ، فتطمح بأن تكون لديك معرفة ومعلومات عنها ، وكيف تكونت أصلا . فإذا كنت من هذه الفئة ، فسوف أهنئك على ذلك ، لكون البحث عن المعرفة مهما كانت صعوبتها ، يغني الرصيد الفكري ويجعلك على علم بأشياء أصلا تراها يوميا ،  دون أن تعرف خلفياتها ، وحيثيات وجودها .


بهذه المقدمة نكون قد دخلنا نوعا ما إلى صوب الموضوع ، وأدركت أنني بصدد مشاركتك معلومة أخرى مفيدة من خلال هذه التدوينة ، وهو فعلا كذلك لأنني سوف أطرح عليك سؤال ، وسأجيب عليه وهو : هل فكرت يوما ما لماذا لون الروابط عبر الأنترنت هو باللون الأزرق وليس لون آخر ؟.



بالتأكيد أن هذا الموضوع قد لم يسبق لك أن فكرت فيه ، أو قد يكون العكس ، وحتى تعم الفائدة  فقد بحثت أنا أيضا شخصيا عن السبب ، فوجدت أن في بداية ظهور متصفحات الأنترنت ، كانت إمكانيات شاشات العرض ضعيفة ، وكانت أيضا الألوان المتاحة ضعيفة ، ولهذا السبب كان المطلوب اختيار لون يسهل تمييزه عن اللون الأسود ، مع تجنب اللون الأخضر والأحمر الذي سيسببان مشاكل لمن لديهم عمى الألوان ، لكون هذه الألوان صاخبة إلى حد كبير . وهو ما يفسر أيضا اختيار مؤسس الفيسبوك مارك زوكربيرج للون الأزرق لشبكته الإجتماعية ، لأنه كما يعلم الجميع يعاني من عمى الألوان ، لهذا لم يتبقى غير اللون الأزرق الذي هو اللون الإفتراضي للروابط عبر الأنترنت ، ثم اللون البنفسجي الذي تتغيرإليه الروابط التي سبق زيارتها .

 كما شاهدتم فالسبب بسيط جدا، و أتمنى أنك أخدت فكرة حول الموضوع ، وأراك في تدوينة أخرى مفيدة بإذن الله.
جميع الحقوق محفوظة ل حوحو للمعلوميات 2016
تصميم و تكويد : بيكود